الثريا تطلق خدمة التواصل الآلي الذكي M2M وأول جهاز لها يمكن تشغيله في أمريكا الشمالية

دبي، 15 مارس 2016: أعلنت شركة الثريا للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية MSSعن إطلاق خدمة التواصل الآلي الذكي M2M  وجهاز تابع لها يمكن تشغيله في شمال القارة الأمريكية.

يعتمد هذا الإطلاق على مجموعة حلول تقنيات التواصل الآلي الذكي M2M المتواجدة والمقدمة من شبكة شركاء الثريا لتطوير الأجهزة والتطبيقات وهو جزء من استراتيجيتها الشاملة. وتقوم استراتيجية تقنيات التواصل الآلي الذكي M2M الخاصة بالثريا على أساس أن حل واحد فقط لا يمكنه أن يعالج جميع متطلبات التطبيقات الخاصة بهذه التقنيات في المستقبل. واستنادا إلى سرعة نمو سوق تقنيات التواصل الآلي الذكي  M2M، والتنبؤات الخاصة بازدياد نسبة الاعتماد على تطبيقات إنترنت الأشياء IoT، تقوم الثريا حالياً بتطوير عدد من الحلول التي تتماشي مع متطلبات مختلف قطاعات السوق وتندرج من ضمنها تطبيقات ذات معدل سرعة نقل بيانات منخفض ( ( LDR أو متوسط (MDR) أو عالي (HDR).

ومن خلال شراكتها مع فياسات (ViaSat)، وشبكتها للتواصل الآلي الذكي القوية والآمنة القائمة على بروتوكول الإنترنت (IP) والتي توفر تواصل ذو اتجاهين، ستتمكن الثريا من نشر التطبيقات خارج حدود الشبكات الأرضية التقليدية. كما ستسمح هذه الشراكة للثريا بتشغيل أجهزة في أمريكا الشمالية.

وقال راندي روبرتس، الرئيس التنفيذي للابتكار في شركة الثريا: "نقوم ببناء تواجد قوي في قطاع التواصل الآلي الذكي M2M. وكلما قمنا بتطوير خدماتنا لهذا القطاع تزداد لدينا الفرص للاستفادة من التطورات في مجال إنترنت الأشياء.  وتفتح لنا شراكتنا مع فياسات   (ViaSat) المجال لنشر وإيصال شبكة خدماتنا لمناطق كانت بعيدة المنال بحيث نستطيع الوصول إلى المزيد من العملاء عن طريق توسعة تغطيتنا لخدمة التواصل الآلي الذكي M2M في أمريكا الشمالية".

وعلق فيل بري، نائب الرئيس والمدير العام، للخدمات الساتلية المتنقلة، من فياسات قائلاً " تسمح لنا هذه الشراكة القائمة مع شركة الثريا للاتصالات بدمج شبكة الاتصالات الفعالة مع قدرات الجهاز المطورة لتحقيق متطلبات جزء أكبر من سوق التواصل الآلي الذكي التي تحتاج إلى خدمات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية في الزمن الفعلي. سيخدم جهاز الثريا FT2225  المتصل بشبكة فياسات فئة أوسع من عملاء سوق التواصل الآلي الذكيM2M  من المؤسسات التقليدية إلى قطاعات جديدة في المناطق المحرومة من الخدمات  ".

تستطيع الثريا من خلال تنوع القطاعات التي تخدمها، استهداف مناطق نمو رئيسية. فهناك طلب كبير في قطاعات التعدين والنفط والغاز على تطبيقات توفر أمناً للمعلومات بدرجة AES256 ذات وقت استجابة قصير لتوفير القدرة على المتابعة في الزمن الفعلي. كما تحتاج شركات التعدين إلى اتصال موثوق بالشبكة بحيث تستطيع تتبع الأصول الخاصة بها وتضمن حماية وسلامة العاملين لديها. أما في القطاع الحكومي والأمني تقع الأولوية على أمن المعلومات وتوفير الشبكة دون انقطاع. وتوفر الثريا لشركات الخدمات العامة كالكهرباء والغاز الشبكة المرنة والتكلفة الإجمالية المنخفضة التي تسعى إليها.

جهاز الثريا FT2555 

أجهزة الثريا FT2225 الثابتة الجديدة (MDR) تعمل على الطيف الترددي   L-bandالخاص بشبكة الثريا للأقمار الصناعية. كما تستخدم الأجهزة المحطة الأرضية الخاصة بفياسات (ViaSat VMS)

يستخدم جهاز الثرياFT2225 النطاق الترددي بكفاءة، ويرتبط بشبكة الإنترنت بسرعة كما يمتاز بوقت استجابة قصير ودرجة أمن معلوماتي عالٍ بحيث يصعب اختراقه. وهو مدعوم باتفاقية خدمية رائدة بنسبة %99.9 عما هو متعارف عليه في السوق. كما يقلل من التكلفة الإجمالية عند الاستحواذ عليه. ويمتاز باستخداماته العديدة بما يسمح للثريا بطرحه لمجموعة كبيرة من القطاعات والتطبيقات ومنها النفط والغاز، والخدمات، والتعدين، والحكومة والقطاع المصرفي.

تقدم الثريا حالياً مجموعة من حلول التواصل الآلي الذكي M2M المعتمدة من قبل أطراف خارجية ومن ضمنها تطبيقات ذات معدلات سرعة البيانات المنخفضة (LDR) وهي خاصة بتعقب الأصول المتنقلة، وتطبيقات ال M2M الثابتة ومسجل البيانات عن بعد والشبكة المتداخلة لاستشعار الحركة. وسيتم تعزيز محفظة الثريا في مجال التواصل الآلي الذكي M2M في وقت لاحق من العام 2016 لإضافة حلول خاصة بتعقب الأصول المتحركة وخاصة بالقطاع البحري.

توقعات سوق إنترنت الأشياء

وأضاف روبرتس" ترتقي حلول التواصل الآلي الذكي  M2M بالكفاءة التشغيلية الخاصة بالعملاء لمستويات جديدة. وتؤْمن العديد من الشركات العاملة في القطاعات المختلفة بذلك، كما أن حجم الفرصة السانحة للثريا كبير جداً. وتتوقع مؤسسة البيانات الدولية نمو قيمة عمليات سوق إنترنت الأشياء من 1.9 ترليون إلى 7 ترليون بحلول عام 2020. وأيا كان التنبؤ الذي تختاره بخصوص عدد الأجهزة المتصلة بحلول العام 2020، حيث تقول شركة غارتنر أنها ستصل إلى 26 مليار، وسيسكو تتنبأ ب50 مليار أما إنتل فتؤمن أنها ستصل إلى 200 مليار، فنحن نعتقد أن الوقت قد حان للثريا لتطور تواجدها في هذا المجال".

تعد شركة الثريا للاتصالات مشغلاً رائداً لخدمات الاتصالات الجوالة عبر الأقمار الصناعية "إم إس إس"، ومزوداً عالمياً لحلول الاتصالات المبتكرة للعديد من القطاعات بما في ذلك الطاقة والإعلام المرئي والمسموع والنقل البحري والقطاع العسكري ومنظمات النفع العام. وتتيح شبكة الثريا المتفوقة إجراء اتصالات واضحة مع تغطية متواصلة دون انقطاع تشمل ثلثي العالم من خلال الأقمار الصناعية، وباقي أنحاء الكوكب عن طريق قدرات التجوال الفريدة التي تتمتع بها عبر النظام العالمي للاتصالات الجوالة "جي إس إم". وتوفر المجموعة المتنوعة لأجهزة هواتف الثريا وأجهزة النطاق الترددي العريض ذات التفوق التقني والموثوقية العالية، سهولة كبيرة في الاستخدام وقيمة وجودة وكفاءة كبيرة للمستخدمين. وتبقى الثريا ملتزمة بخدمة الإنسانية من خلال تقديم الأدوات الأساسية للاتصال الأمثل، إلى جميع المستخدمين من دون استثناء. لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.thuraya.com.

 

 

Media Enquiry

  • Country
  • I would like to be on the mailing list for press releases:
  • Image CAPTCHA
    Enter the characters shown in the image.