الثريا تدخل للسوق البلغارية من خلال اتفاقية مع مزود خدمات للقطاع البحري في الدولة البلقانية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 أكتوبر 2016: أعلنت شركة الثريا للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية اليوم عن توقيعها لاتفاقية شراكة مع أن بي أس الملاحية NBS Maritime في جمهورية بلغاريا.

تعد هذه الاتفاقية إنجازا استراتيجيا هاما ضمن خطط التوسع التي تطبقها شركة الثريا، لدفع عجلة النمو الخاصة بالشركة في القطاع البحري من خلال توفير خيارات تنافسية للمستخدمين النهائيين في مركز مهم للتجارة البحرية في إقليم البلقان. وقد أثبتت تكنولوجيا الثريا للاتصالات سابقاً شعبيتها ونجاحها بين المستخدمين في مراكز أخرى للتجارة البحرية مثل بحر قزوين، ويمكن الآن تكرار هذه التجربة الناجحة في البحر الأسود من خلال الاستفادة من موقع شركة أن بي أس الملاحية ومقرها الرئيسي في مدينة فارنا، أكبر المدن البلغارية وأحد الموانئ الرئيسية التابعة لها على ساحل البحر الأسود البلغاري.

تنص الاتفاقية على توزيع خدمات وأجهزة وحلول الثريا للمستخدمين النهائيين في أوروبا. وتأتي في أعقاب توسع الشركة مؤخرا في محفظة أجهزة الاتصالات البحرية مع إطلاق جهاز أطلس آي بي Atlas IP. وهو محطة للنطاق الترددي العريض للاستخدام الملاحي سهل الاستخدام والتركيب ويتيح لطاقم السفينة اتصالات متواصلة بشبكة الإنترنت بسرعات عالية مع معدلات للبيانات تفوق منافسيها من نفس الفئة.

وعلق بلال حموي، الرئيس التنفيذي للعمليات والشئون التجارية في شركة الثريا: " تأخذ الثريا بعين الاعتبار احتياجات الأسواق المحلية في الدول المختلفة لتقدم لهم ما يتسق مع هذه الاحتياجات. ومع تأثر الأساطيل التجارية الإقليمية في البلقان بحالة الركود التي تجتاح القطاع البحري، تعتبر القدرة على الوصول إلى خدمات الاتصالات الفضائية البحرية بأسعار تنافسية محفزاً هاماً للعاملين في القطاع. وتعد شركة أن بي أس الملاحية شريك مناسب للثريا بسبب خبرتها في القطاع البحري بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي المميز. وتعد هذه الاتفاقية خطوة هامة لنا لتوسيع أعمالنا وزيادة تواجدنا على خارطة الشحن الدولي وبالأخص في القارة الأوروبية ".

وقال السيد الكسندر الكسندروف، الرئيس التنفيذي لشركة أن بي أس الملاحية: "نحن سعداء لكوننا جزءً من مخطط شركة الثريا للنمو المستقبلي. حيث سيتمتع عملائنا ببديل لما هو موجود الآن في الأسواق البلغارية. ويمكننا الآن تقديم حلول وأجهزة للاتصالات الفضائية خاصة بالقطاع البحري تمتاز بموثوقية عالية وبأسعار تشغيلية تنافسية تساعد على تقليل التكلفة كما أنها مصنعة من قبل أفضل الشركات التكنولوجية العالمية".

مع خبرتها الواسعة في قطاع النقل البحري، تقدم شركة أن بي أس الملاحية مجموعة من الخدمات التي تتناسب مع احتياجات السفن التجارية والسفن الساحلية. وقد نتج عن نجاحها المستمر منذ نشأتها عام 2009 حصة سوقية تبلغ 90٪ من السوق البحري البلغاري بالإضافة إلى خدمتها للعديد من العملاء في أسواق أخرى.

والجدير بالذكر، تقع الجمهورية البلغارية في الجزء الجنوبي الشرقي من منطقة البلقان، ويحدها من الشمال نهر الدانوب الذي يصل بين حدود عشرة دول. وفي الشرق، يخدم ساحل البحر الأسود كممر استراتيجي للسفن التجارية وأساطيل الصيد التجارية. فهو يشكل جزءً هاما من مسارات السفن عبر البحر الأبيض المتوسط، ومضيق البوسفور والبحر الأسود كذلك.

نبذة عن شركة الثريا للاتصالات:

تعد شركة الثريا للاتصالات مشغلاً رائداً لخدمات الاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية "إم إس إس"، ومزوداً عالمياً لحلول الاتصالات المبتكرة للعديد من القطاعات بما في ذلك الطاقة والإعلام المرئي والمسموع والنقل البحري والقطاع العسكري ومنظمات النفع العام. توفر شبكة الثريا المتفوقة اتصالات واضحة وتغطية دون انقطاع تشمل ثلثي العالم عن طريق الأقمار الصناعية، وعالميا من خلال خدمات التجوال الدولية بالنظام العالمي للاتصالات المتنقلة جي اس ام GSM وهي ميزة فريدة للهواتف التابعة لها. وتوفر المجموعة المتنوعة لأجهزة هواتف الثريا وأجهزة النطاق الترددي العريض ذات التفوق التقني والموثوقية العالية، سهولة كبيرة في الاستخدام وقيمة وجودة وكفاءة كبيرة للمستخدمين. وتبقى الثريا ملتزمة بخدمة الإنسانية من خلال تقديم الأدوات الأساسية للاتصال الأمثل، إلى جميع المستخدمين من دون استثناء. لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.thuraya.com.

Media Enquiry

  • Country
  • I would like to be on the mailing list for press releases:
  • Image CAPTCHA
    Enter the characters shown in the image.