الثريا تقدم محاضرة في مصدر لمنتسبي برنامج جيل الفضاء

ركزت على مبادرات الشركة في مجال الابتكار

دبي، 26 سبتمبر 2016: نظمت شركة الثريا للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية محاضرة وورشة عمل في مركز "لوكهيد مارتن" للابتكار والحلول الأمنية في مدينة مصدر بأبوظبي لمنتسبي برنامج "جيل الفضاء: برنامج التدريب على أساسيات الفضاء" والذي أطلقته مؤخراً شركة لوكهيد مارتن بالتعاون مع وكالة اللإمارات الفضائية وشركة مبادلة للتنمية "مبادلة" بهدف تنمية القوى العاملة في قطاع الفضاء.

واشتملت المحاضرة التي ألقتها أمل عزالدين مدير إدارة الشؤون الحكومية والمؤسسية في الثريا على  شرح حول استخدامات الاتصالات الفضائية في القطاع الإنساني وكيفية مساهمتها في إنقاذ وتطوير الحياة البشرية. واستعرضت عدد من الأرقام والدراسات الإحصائية التي تفيد أنه وبحلول العام 2022 ستنمو معدلات استخدام الدول لأجهزة الاتصالات عبر الأقمار الصناعية لتحتل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المركز الأول بالنسبة لذلك. كما ألقت عزالدين الضوء حول قيام الثريا بتسخير الخبرات وأجهزة الاتصالات عبر الأقمار الصناعية لضمان الاتصال لجميع الأفراد في مواقع التغطية الخاضعة لها ولتحسين نفاذ المجتمعات غير المخدومة في هذه المواقع إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بطريقة فعالة وآمنة وسهلة. ووضحت أن رسالة الشركة ترتكز حول حماية حق كل فرد بالتواصل في أي وقت ومن أي مكان. كما اشارت إلى قيام الثريا في العام الماضي بالتوقيع على ميثاق الأمم المتحدة لتوفير الاتصالات خلال الأزمات والذي تقوم من خلاله بدعم الفرق الدولية خلال مهمات الإغاثة في عدد من المواقع المنكوبة حول العالم.

واستعرضت عز الدين مفهوم الابتكار في شركة الثريا والذي يتمثل في تعزيز استراتيجيتها للابتكار في تطوير المنتجات بالإضافة إلى تطوير نموذجها للأعمال وقنواتها للتوزيع. وأشارت إلى توفير الثريا منصة للابتكار لتحفيز الموظفين والعاملين في الشركة بالإضافة إلى الشركاء والمطورين واعتمادها على التغذية الرجعية من الأسواق التي تخدمها كمرجع أساسي للتوصل إلى حلول تكنولوجية مبتكرة لخدمة القطاعات المختلفة والتي تتناسب واحتياجات هذه القطاعات. وأضافت أن صناعة الاتصالات الفضائية تتجه بسرعة متزايدة نحو تطبيق مفاهيم إنترنت الإشياء  والمدن الذكية، والاتصالات بين الآلات لخدمة الإنسان.

وتضمنت المحاضرة ورشة عمل تفاعلية للمنتسبين للبرنامج لتطبيق مفهوم الابتكار لديهم في مجال الاتصالات الفضائية للقطاعات ومنها البحرية والدفاعية والإعلامية وغيرها والتي لاقت استحساناً وتفاعلاً ايجابياً منهم ونتج عنها العديد من الأفكار الشيقة.

وقالت عز الدين "نعي في شركة الثريا أن قطاع الاتصالات والأقمار الصناعية يتطلب مواهب وكفاءات على درجة عالية من التخصص والتقنية، مما يمثل تحديا في حد ذاته لتوظيف واستدامة موظفين يمكنهم الابتكار في صناعة الفضاء. لذا جاءت هذه المبادرة لتطوير ورعاية المواهب الإماراتية في هذا المجال في الوقت المناسب ونشكر كل من وكالة الإمارات للفضاء ومبادلة بالإضافة إلى لوكهيد مارتن لدعوتنا للمشاركة معهم في برنامج جيل الفضاء لبناء قاعدة من الكوادر البشرية المواطنة التي تقود مشروع الدولة للفضاء خلال السنوات المقبلة."

ومن جهته، قال نبيل عازار، المدير الإقليمي لشركة "لوكهيد مارتن" لأنظمة الفضاء" إن الجيل الجديد من الشباب الإماراتي هو ركيزة التطور والتقدم ومن الضروري اطلاعهم عن كثب على تطور صناعة الفضاء في الدولة والتي بدأت بإطلاق شركة الثريا للاتصالات وحثهم على الاستفادة من الخبرات المتواجدة حالياً على أرض الدولة . لذلك سرنا التعاون مع الثريا خلال هذه الجلسة والتي ساهمت بإثراء معرفة منتسبي البرنامج بالفرص المتاحة ومجالات تطبيق الابتكار في هذا القطاع".

والجدير بالذكر أن شركة الثريا قامت في وقت سابق بتنظيم زيارة تعريفية ومحاضرة تفاعلية لمنتسبي برنامج جيل الفضاء في محطتها الأرضية الكائنة في منطقة الذيد في الشارقة. جال خلالها المتدربون في أرجاء المحطة واطلعوا على مركز مراقبة العمليات والهوائيات الأرضية التي تخدم شبكة الأقمار الصناعية الخاصة بالثريا إضافة إلى متحف الثريا للأجهزة والحلول التي أطلقتها منذ إنشائها. كما استمعوا إلى محاضرة تعريفية حول صناعة الاتصالات الفضائية بشكل عام وما تشمل من قطاعات وخدمات ومن ضمنها خدمات الثريا، قدمها كل من سلطان المحرزي مدير إدارة هندسة النظم والمحطة وعبدالرحمن الأميري مدير إدارة الاتصالات والتحكم بالأقمار الصناعية.

نبذة عن شركة الثريا للاتصالات:

تعد شركة الثريا للاتصالات مشغلاً رائداً لخدمات الاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية "إم إس إس"، ومزوداً عالمياً لحلول الاتصالات المبتكرة للعديد من القطاعات بما في ذلك الطاقة والإعلام المرئي والمسموع والنقل البحري والقطاع العسكري ومنظمات النفع العام. توفر شبكة الثريا المتفوقة اتصالات واضحة وتغطية دون انقطاع تشمل ثلثي العالم عن طريق الأقمار الصناعية، وعالميا من خلال خدمات التجوال الدولية بالنظام العالمي للاتصالات المتنقلة جي اس ام GSM وهي ميزة فريدة للهواتف التابعة لها. وتوفر المجموعة المتنوعة لأجهزة هواتف الثريا وأجهزة النطاق الترددي العريض ذات التفوق التقني والموثوقية العالية، سهولة كبيرة في الاستخدام وقيمة وجودة وكفاءة كبيرة للمستخدمين. وتبقى الثريا ملتزمة بخدمة الإنسانية من خلال تقديم الأدوات الأساسية للاتصال الأمثل، إلى جميع المستخدمين من دون استثناء. لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.thuraya.com.

Media Enquiry

  • Country
  • I would like to be on the mailing list for press releases:
  • Image CAPTCHA
    Enter the characters shown in the image.